أخبار الأسواق والعالماخبار السلع

عقود النفط الاجلة تنخفض خلال الدورة الآسيوية

عقود النفط الاجلة تنخفض خلال الدورة الآسيوية… العقود الآجلة للنفط الخام إنخفضت خلال الدورة الآسيوية حسب بورصة نيويورك التجارية.

عقود النفط الاجلة
عقود النفط الاجلة – markets debate

عقود النفط الاجلة تنخفض

تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام خلال الجلسة الآسيوية يوم الأربعاء.

تم تداول العقود الآجلة للنفط الخام عند 104.98 دولارًا أمريكيًا في 27 مايو 2017 ، بانخفاض نسبته 0.71٪ عن سعر إغلاق يوم التداول السابق البالغ 105.21 دولارًا أمريكيًا للبرميل.

تم تداول السوق بالفعل عند أقل من 104.61 دولارًا أمريكيًا للبرميل من النفط الخام. قد يجد النفط الخام الدعم عند USD96.52 والمقاومة على USD116.64.

انخفض مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى- بنسبة 0.32٪ ليتداول عند 98.13 دولارًا يوم الجمعة.

تراجعت أسعار خام برنت بنسبة 0.58٪ لتتداول عند 108.34 دولارًا للبرميل. بينما استقر الفارق بين عقود برنت والنفط الخام عند 3.36 دولارًا للبرميل على نايمكس. كما بلغ سعر غرب تكساس الوسيط الأمريكي 112 دولارًا للبرميل في الجمعة ، وفقًا لنشرة بلاتس أويل ديلي الإخبارية.

أسعار النفط ترتفع مع انخفاض المعروض

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 2٪ يوم الأربعاء مع شح الإمدادات وتزايد احتمالات فرض عقوبات غربية جديدة ضد روسيا على الرغم من بوادر إحراز تقدم في محادثات السلام بين موسكو وكييف.

كما ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.48 دولار أو 2.3 بالمئة إلى 112.71 دولار للبرميل بحلول الساعة 1003 بتوقيت جرينتش. لتعوض خسائر بنحو اثنين بالمئة في الجلسة السابقة.

وارتفعت أسعار العقود الآجلة للنفط 2.72 دولار أو 2.6 بالمئة إلى 106.96 دولار للبرميل بعد أن تراجعت 1.6 بالمئة يوم الثلاثاء.

وتراجعت مخزونات الخام ثلاثة ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في 25 مارس آذار. وكان عشرة محللين استطلعت رويترز اراءهم قد قدروا انخفاضا بعشرة ملايين برميل.

السبب الرئيسي لنقص النفط هو أنه من غير المرجح أن تزيد الدول المنتجة الرئيسية إنتاجها النفطي فوق 400 ألف برميل يوميًا عندما تجتمع أوبك + يوم الخميس.

المزيد من أخبار السلع

Ahmad Houjayrie

متخصص في البرمجة، أخصائي تحسين محركات البحث و مطور ووردبريس في موقع نقاش الأسواق (Markets Debate)

قد يهمك أيضا

0 0 votes
تقييم المقالة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى