أخبار الأسواق والعالمأخبار عالمية

خدعة بوتين: أمريكا وبريطانيا تكشفان الخدعة بشأن الانسحاب

خدعة بوتين
خدعة بوتين

خدعة بوتين: أمريكا وبريطانيا تكشفان الخدعة بشأن الانسحاب …  يبدو أن انسحاب القوات الروسية من المدن الأوكرانية والتي قالت روسيا أنها تأتي في إطار مبادرة لتهدئة الأوضاع ,

عقب المفاوضات التي وصفت بالناجحة أمس بين روسيا وأوكرانيا لم يكن حقيقيا وأنه مجرد خدعة. 

بالتزامن مع المعركة الروسية الأوكرانية ، دعت كل من واشنطن و وزارة الخارجية الأمريكية مواطنيها إلى مغادرة البلاد وحذرتهم من مضايقات القوات الروسية ، بما في ذلك الاعتقال والقتل.

عاجل: الحرب قد تتنهي

طلب أوكراني

دعت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشوك ، القوات الروسية المحتلة لمحطة تشيرنوبيل للطاقة النووية المتوقفة عن العمل لمغادرة المنطقة, وذلك بسبب القلق من انفجار ذخائر في المحطة.

نادت  فيريشتشوك مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لعدم السماح بدخول الأسلحة إلى منطقة تشيرنوبيل مرة أخرى ،

كما طالبت بإنشاء بعثة متخصصة للأمم المتحدة لتجنب خطر تكرار وقوع كارثة نووية.

خدعة بوتين

ذكرت المخابرات العسكرية البريطانية, أن قوات روسية اضطرت للعودة إلى بيلاروس بعد تكبدها خسائر فادحة في محاولة لإعادة تنظيم نفسها وإعادة إمدادها.

وتابعت وزارة الدفاع البريطانية,  “تضع مثل هذه الخطوة مزيدا من الضغط على اللوجستيات الروسية المرهقة بالفعل وتكشف عن الصعوبات التي تواجهها روسيا في إعادة تنظيم وحداتها في المناطق الأمامية داخل أوكرانيا”.

وأضافت الوزارة أنه من المرجح أن تستمر روسيا في تعويض فقدان القدرة على المناورة على الأرض من خلال الضربات الصاروخية والمدفعية المكثفة ،

وأن الانسحاب الأخير للقوات يأتي في إطار هذا التنظيم.

البنتاجون وروسيا

أعلن البنتاجون أن روسيا نشرت عددا صغيرا من قواتها على جميع جوانب حدود كييف, لكنها لم تنسحب ،

لكنها تستعد لانتفاضة ضخمة ستهز مكانًا آخر في أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم البنتاجون جون كيربي: “في الوقت الحالي ، نجد أن عددًا قليلاً من القوات الروسية يغادر كييف,

في نفس اليوم الذي قال فيه الروس إنهم ينسحبون من هناك.

بعد ساعات قليلة من إعلان نائب وزير الدفاع الروسي ألكسندر فورمين ،

كشف كيربي أن روسيا ستخفض بشكل كبير عملياتها العسكرية في محيط كييف ومدينة تشرنيغوف الشمالية ،

بعد إحراز تقدم في محادثات السلام في اسطنبول.

في حين أفاد كيري بأن الغالبية العظمى من القوات احتشدت ضد كييف التي رأيناها قد تم نقلها.

وأضاف كيري: ” كان هدف روسيا هو السيطرة على على كييف لكنها فشلت فهذا لا يعني أنّ التهديد المحيط بكييف قد انتهى,

نعتقد أن ما يدور في أذهانهم على الأرجح هو إعادة التموضع لتعزيز موقع آخر”.

تحذير

وعلى صعيد التطورات السياسية ، حذرت الخارجية الأمريكية مواطنيها الموجودين في أوكرانيا من خطر الاعتقال من قبل القوات الروسية التي تغزو هذا البلد.

أصدرت وزارة الخارجية تحديثًا بشأن إرشادات السفر للمواطنين الأمريكيين إلى أوكرانيا بسبب تصاعد التوترات على طول الحدود مع أوكرانيا.

حيث منعتهم من الفرار إلى أوكرانيا بسبب الغزو الروسي ودعتهم للعودة إلى البلاد في أسرع وقت ممكن عبر الوسائل البرية المتاحة.

وذكرت أنه يتعين عليهم متابعة الإعلانات الأمريكية الرسمية ووسائل الإعلام المحلية والدولية

بعناية للحصول على معلومات حول الظروف الأمنية المتغيرة والتنبيهات الخاصة لإيجاد مكان آمن.

للمزيد من الأخبار العالمية

Ranim Al Hajj

مختصة في العلوم الإقتصادية والإجتماعية, مديرة تحرير الأخبار في موقع نقاش الأسواق (Markets Debate)

قد يهمك أيضا

0 0 votes
تقييم المقالة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى