دورة تعليم التداول

الدرس الثاني: مفهوم عالم التداول

مفهوم عالم التداول
مفهوم عالم التداول

أهلا بكم في الدرس الثاني (عالم التداول) من دورة تعليم التداول المقدمة من إدارة موقع نقاش الأسواق.

تعريف عالم التداول أو التجارة

هي عملية بيع أو شراء تتم بين طرفين وهما البائع والمشتري.

كل عملية بيع أو شراء تتكون من ثلاث أجزاء

1- التاجر أو المتداول: وهو يشمل البائع والمشتري, والتاجر في أسواق المال يختلف بين شخص وآخر والفرق بينهم هو المدة الزمنية والوقت الذي يتوجب على التاجر الإحتفاظ بالأشياء التي قام بشرائها.

  • المتداول اليومي وهو يشتري ويبيع في نفس اليوم فيستهدف حركة أو تقلبات السعر التي تحدث في دقائق أو ساعات من نفس اليوم.
  • متداول قصير أو متوسط المدى: وهو يشتري ويبيع بعد أيام قليلة وفي أغلب الأوقات العمليات التي يقوم بها لا تتخطى مدتها الزمنية أسبوع ويستهدف حركة السعر التي تحصل على مدار أيام.
  • المستثمر: وهو يقوم بعمليات الشراء ويحتفظ بها لمدة طويلة ممكن أن تمتد لسنوات على أمل أن القيمة ستزداد في المستقبل.

ومن المفضل أن تتخصص بطريقة واحدة فقط ولكن مع تراكم الخبرة وزيادة رأس المال ممكن أن يدمج المتداول بينهم الثلاثة.

2- البضائع: وهي الأشياء التي يشتريها التاجر أو يبيعها.

في عالم التداول يوجد أربع أدوات مالية ممكن لكل شخص أن يتداولها عبر الإنترنت

وفي هذا الدرس سوف نشرح الأربع أدوات بشكل عام ونتكلم عنهم بالتفصيل في دروس قادمة.

الآداة الأولى في عالم التداول: الأسهم

وهي ببساطة جزء من شركة, يوجد أنواع مختلفة من الشركات والفرق بينهم هو طريقة التمليك.

فهناك شركات خاصة وهي شركة يمتلكها شخص أو شخصين أو عدد محدود من الأفراد.

وهناك شركات عام وهي تكون مقسمة على عدد معين من الأسهم وهذه الأسهم تعرض للبيع في السوق العام أو البورصة.

فعندما يقوم الشخص بشراء سهم هو بالفعل يشتري جزء من الشركة ومعظم الشركات الكبيرة هي شركات عامة مثل (Google, Apple, Amazon, Facebook) وغيرهم.

الآداة الثانية : العملات

العملات تنقسم إلى قسمين

الأول هو الفوركس وهو يشمل جميع العملات الأجنبية المعروضة في السوق العالمي مثل الدولار الأمريكي واليورو والباوند والين الياباني إلخ…

أما النوع الثاني فهي العملات المشفرة أو الرقمية كما يطلق عليها مثل البيتكوين, الإيثيريوم وعملات أخرى.

الآداة الثالثة : السلع

أيضا السلع لديها الكثير من الأنواع في عالم التداول ولكن أشهرها هي المعادن مثل الذهب والفضة.

الآداة الربعة : العقود الآجلة

وهي مبنية على أن المتداول أو التاجر يشتري العقود بسعر أعلى من السعر المعروض في الوقت الحالي على أمل أن يصعد السعر في المستقبل إلى سعر الشراء الذي تم تحديده مسبقا.

كل آداة من الأربعة التي تكلمنا عنها لديها سوق مختلف عن الآخر, ورغم ذالك الأسواق جميعها مرتبطة ببعضها بشكل غير مباشر.

مثلا في حال تغير سعر الدولار فمن الممكن أن يؤثر ذالك على أسعار منتجات شركة ويؤثر على أرباحها وسعر السهم الخاص بها.

الفكرة هنا هي أن الأسواق العالمية مرتبطة بشكل غير مباشر والمطلوب منك كتاجر هو أن تتميز في سوق واحد فقط.

3- السعر: وهو الثمن الذي يتفق عليه البائع والمشتري.

ومن أجل معرفة السعر وطريقة تحديده يجب أن نفهم نظرية العرض والطلب

ففي عالم التداول السعر لا يتغير بين يوم وآخر بل يتغير كل لحظة لأن في كل لحظة الطلب والعرض يتغير.

وفي الدروس القادمة سوف نشرح نظرية العرض والطلب بشكل مفصل.

نراكم في الدرس القام.

إقرأ أيضا: الثقافة المالية الدرس الأول في دورة تعليم التداول

نقاش الأسواق

تأسس موقع نقاش الأسواق بتاريخ 17 مايو عام 2021 بهدف أن يصبح وجهة المتابعين للحصول على تفاصيل أكثر حول الأخبار الإقتصادية والأسواق المالية.

قد يهمك أيضا

0 0 votes
تقييم المقالة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى