أخبار الأسواق والعالمأخبار عالمية

الجيش الأمريكي يرسل مدمرة وسرب مقاتلين متقدمين إلى الإمارات

الجيش الأمريكي يرسل مدمرة وسرب مقاتلين متقدمين إلى الإمارات على خلفية الهجمات الصاروخية للحوثيين, أكد قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي اليوم الثلاثاء,

أن المدمرة الصاروخية “يو إس إس كول” ستقوم بدوريات في مياه الإمارات.

وأوضح ماكنزي ، في مقابلة مع وكالة أنباء الإمارات ، أن الولايات المتحدة سارعت إلى دعم صديقتها الإمارات بعد الهجمات الصاروخية الأخيرة, قائلاً:

“أرسلنا المدمرة الصاروخية الموجهة” يو إس إس كول “، التي تتمتع بقدرات دفاعية كبيرة ضد الباليستية,

وستقوم بدوريات في مياه الإمارات ، وتعمل عن طريق التعاون الوثيق مع الجانب الإماراتي لحماية الدولة.

وأضاف: “كما سنرسل إلى الإمارات سربًا من مقاتلات F-22 المتقدمة بعد أسبوع من الآن ، وهي من أفضل مقاتلات التفوق الجوي في العالم”.

الجيش الأمريكي يرسل مدمرة وسرب مقاتلين متقدمين إلى الإمارات على خلفية الهجمات الصاروخية للحوثيين.

ويأتي القرار الذي يهدف إلى دعم الإمارات “في مواجهة التهديد الحالي” ، في إشارة إلى الحوثيين ،

بعد اتصال هاتفي جرى يوم الثلاثاء بين وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن وولي عهد أبوظبي ونائب القائد. القائد العام للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

يشار إلى أن الإمارات تشارك في التحالف العسكري بقيادة السعودية في اليمن دعماً للحكومة ضد الحوثيين. في عام 2019 ،

سحبت قواتها من البلد الفقير الغارق في الصراع المسلح منذ 2014 ، لكنها لا تزال لاعبا مؤثرا فيه.

يشار إلى أن الدولة الغنية تعرضت الشهر الماضي لثلاث هجمات بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة من قبل الحوثيين اليمنيين,

بعد خسارة مناطق في اليمن على يد القوات اليمنية الموالية للحكومة التي دربتها الإمارات.

نجحت الإمارات في اعتراض وتدمير صاروخين بعد أسبوع ،

بمساعدة القوات الأمريكية المتمركزة في قاعدة الظفرة الجوية بالقرب من أبو ظبي ، قبل اعتراض وتدمير صاروخ في هجوم ثالث.

وتضمن بيان البعثة الأمريكية أن أوستن وولي عهد أبوظبي بحثا “مجموعة من الإجراءات التي تتخذها وزارة الدفاع لدعم الإمارات العربية المتحدة”.

ويشمل ذلك “إرسال المدمرة الحاملة للصواريخ الموجهة يو إس إس كول التابعة للبحرية الأمريكية للتعاون مع البحرية الإماراتية قبل التوقف في ميناء في أبو ظبي”.

كما أبلغ الوزير الشيخ محمد “بقراره نشر طائرات مقاتلة من الجيل الخامس لمساعدة الإمارات في مواجهة التهديد الحالي

وكدليل واضح على وقوف الولايات المتحدة مع الإمارات كشريك استراتيجي طويل الأمد”.

كما يشمل التعاون “الاستمرار في توفير المعلومات الاستخباراتية للإنذار المبكر والتعاون في مجال الدفاع الجوي”.

Ranim Al Hajj

مختصة في العلوم الإقتصادية والإجتماعية, مديرة تحرير الأخبار في موقع نقاش الأسواق (Markets Debate)

قد يهمك أيضا

0 0 votes
تقييم المقالة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى