أخبار الأسواق والعالماخبار الفوركس

الصين تخفض سعر الفائدة لأول مرة منذ أبريل 2020

الصين تخفض سعر الفائدة الرئيسي للمرة الأولى منذ ذروة الوباء في عام 2020 حيث أدى تراجع سوق العقارات وتفشي الفيروسات المتكرر إلى إضعاف توقعات النمو في البلاد.

الصين تخفض سعر الفائدة -markets debate
الصين تخفض سعر الفائدة – markets debate

قام بنك الصين الشعبي بضح 200 مليار يوان من القروض متوسطة الأجل.
كما خفض بنك الصين الشعبي سعر الفائدة على قروض السياسة العامة لمدة عام بمقدار 10 نقاط أساس إلى 2.85٪. وهو أول تخفيض منذ أبريل 2020. كما خفض سعر الفائدة على معدل إعادة الشراء العكسي لمدة سبعة أيام والصافي الذي تم ضخه 200 مليار يوان ( 31.5 مليار دولار) من السيولة النقدية متوسطة الأجل في النظام المالي

صرّح يوي يانغ المحلل في شركة Guosheng Securities Co: “قام بنك الشعب الصيني (PBOC) بتسريع وتيرته في سياسة التيسير . من أجل توجيه تكاليف الاقتراض إلى الانخفاض وتشجيع عرض الائتمان”.

كما أضاف يانغ: “تشير هذه الخطوة إلى ضعف اقتصاد الصين وستؤدي إلى انزلاق كبير في تكاليف الاقتراض”.

الصين تخفض سعر الفائدة:

تباطؤ الاقتصاد الصيني يدفع بنك الصين الشعبي إلى التحرك

الصين تخفض سعر الفائدة - markets debate
المصدر: بنك الصين الشعبي

خطوة يوم الاثنين تضع الصين في مكان بعيد عن البنوك المركزية العالمية مثل بنك الاحتياطي الفيدرالي. يسعى الأخير إلى تطبيع السياسات النقدية لاحتواء ارتفاع التضخم. وهو يدعم تعهد صانعي السياسة الشهر الماضي بأنهم سيعملون على دعم الاقتصاد بعد شهور من تقليص المديونية التي أدت إلى تراجع الإسكان.

توقع جميع الاقتصاديين العشرة الذين شملهم الاستطلاع من قبل بلومبرج، باستثناء ثلاثة ، أن يظل المعدل في الصندوق متعدد الأطراف لمدة عام واحدًا دون تغيير. وتوقع ثمانية منهم تجديد كامل لقروض السياسة.

وانخفض العائد الحكومي لأجل 10 سنوات نقطتين أساس إلى 2.78٪. انخفض سعر إعادة الشراء لليلة واحدة، وهو مقياس لتكاليف التمويل قصير الأجل بين البنوك، بمقدار ست نقاط أساس.

كما يراهن المتداولون على أن بنك الشعب الصيني (PBOC) يمكن أن يخفف أكثر بعد أن خفض نسبة الاحتياطي للبنوك. بينما خفض المقرضون سعر الفائدة الرئيسي للقروض الشهر الماضي.

قال هاو تشو، اقتصادي الأسواق الناشئة في كوميرزبانك إيه جي: “يشير خفض اليوم إلى أن البنوك ستخفض سعر الفائدة الأساسي للقرض، ومعدلات الإقراض القياسية ، للشهر الثاني على التوالي”.

و أضاف: “تميل السلطات الصينية إلى تقديم المزيد من الدعم لمواجهة التقلبات الدورية للتحوط من الرياح الاقتصادية المعاكسة القوية. خاصة وأن مخاطر Omicron تلوح في الأفق.”

Ahmad Houjayrie

متخصص في البرمجة، أخصائي تحسين محركات البحث و مطور ووردبريس في موقع نقاش الأسواق (Markets Debate)

قد يهمك أيضا

0 0 votes
تقييم المقالة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى