أخبار الأسواق والعالماخبار الفوركس

النفط جاور ذروته بفضل آمال بنمو الإقتصاد

النفط جاور ذروته بفضل آمال بنمو الإقتصاد و تداولات حافلة صباح اليوم بالنسبة لأسعار النفط.

النفط جاور ذروته -markets debate

النفط جاور ذروته بفضل آمال بنمو الإقتصاد

كانت تداولات صباح اليوم الأربعاء حافلة بالنسبة لأسعار النفط بتسجيلها إرتفاعا” ملحوظا” .

وبعد أن أشار جيروم باول رئيس مجلس الإحتياطي الإتحادي,

الى رفع أسعار الفائدة بوتيرة أبطأ مما جاء في التنبؤات من قبل البنك المركزي الأمريكي, حيث حققت مكاسب عالية جدا” في الجلسة الماضية.

نأخذ بعين الإعتبار, هذا الأمر يؤثر على الطلب المتصاعد للنفط في الزمن المطلق.

والنفط جاور ذروته بفضل آمال بنمو الإقتصاد

تم المتاجرة بخام برنت القياسي العالمي وخام القياسي الأمريكي غرب تكساس الوسيط عند ذروتهما,

منذ ظهور الطفرة التي ظهرت في السلالة من الفيروس أوميكرون في نهاية شهر نوفمبر,

إذ لم تلحق الضرر بالطلب على الوقود بنفس قدر سابقاتها من السلالات.

تمام الساعة 0224 بتوقيت جرينتش, قفز برنت بنسبة 0.3% (22 سنتا) ليصل الى 83.94 دولار للبرميل, في حين سجل إرتفاعا” في الجلسة الماضية 3.5%.

ذكر رئيس مجلس المحافظين للنظام الإحتياطي الفيدرالي ” جيروم باول “ يوم الثلاثاء:

القدرات الإنتاجية قدرة أكبر على الصمود وكانت أكثر إستعدادا”, وليمكن في الوقت الحالي حصر تداعيات جائحة كوفيد-19.

إن إقتصادات الدول الكبيرة قادرة على مواجهة القفزة الحالية في الإصابات, ويتطلب الأمر وقت طويل لتشديد السياسة النقدية.

كما وكشف “إدوارد مويا” محلل السوق لدى شركة أوندا:

عن إستمرارية دعم الإقتصاد لغاية النصف الأول من العام يحقق قيمة إضافية من إحتياطيات النفط الحام.

ضعف الطلب

وفي الوقت نفسه, نقلا” عن بيانات معهد البترول الأمريكي أشارت الى ضعف الطلب عل الوقود,

جاءت تسجيلات مخزونات النفط الخام بأقل من الترقبات, بينما مخزونات البنزين ونواتج التقطير سجلت عكس الترقبات بزيادة أكبر.

نقلا” عن أرقام من معهد البترول الأمريكي, شهدت مخزونات الخام إنخفاضا” 1.1 مليون برميل للأسبوع الأخير في كانون الثاني.

بينما لامست مخزونات البنزين بزيادة أكبر من توقعات المحللين 2.4 مليون برميل, حيث سجلت إرتفاعا” 10.9 مليون برميل.

بالإضافة الى إرتفاع مخزونات نواتج التقطير الذي تشمل الديزل وزيت التدفئة الذي جاءت عكس التوقعات بزيادة 1.8 مليون برميل الى انها في حين سجلت 3 ملايين برميل.

غير أن رفع إدارة معلومات الطاقة الأمريكية توفعاتها للطلب على النفط يوم الثلاثاء أحيا السوق,

فتوقعت أن يرتفع إجمالي الطلب الأمريكي 840 ألف برميل يوميا” في 2022 عن العام الماضي, إرتفاعا” من التوقعات السابقة بزيادة 700 ألف برميل.

وفي غضون ذلك, خفضت إدارة معلومات الطاقة ترقباتها للإنتاج لعام 2022,

وإنتظرت تصاعد إنتاج الولايات المتحدة من النفط 640 ألف برميل يوميا”, إنخفاضا” من التوقعات السابقة بزيادة 670 ألف برميل يوميا”.

Ranim Al Hajj

مختصة في العلوم الإقتصادية والإجتماعية, مديرة تحرير الأخبار في موقع نقاش الأسواق (Markets Debate)

قد يهمك أيضا

0 0 votes
تقييم المقالة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى