أخبار الأسواق والعالماخبار العملات الرقمية

هبوط حاد في سعر البيتكوين و السبب أزمة كازاخستان

هبوط حاد في سعر البيتكوين وسط انقطاع الانترنت في كازاخستان التي تمتلك ثاني أكبر معدلات تعدين البيتكوين بعد الولايات المتحدة. إذ شهدت كازاخستان انقطاع في خدمة الإنترنت تزامنا مع خروج مظاهرات و تصاعد الأحداث في البلاد.

هبوط حاد في سعر البيتكوين -Markets Debate
أزمة كازاخستان و البيتكوين -Markets Debate

بعد انقطاع الإنترنت في كازاخستان خسرت شبكة البيتكوين 12% من قدرتها على التعدين بحسب The Block.

و تعدّ كازاخستان موطن لحوالي 18% من معدل الهاش في عالم البتكوين بحسب جامعة كامبريدج(UNIVERSITY OF CAMBRIDGE). معدل الهاش هو وحدة قياس قدرة شبكة البتكوين العالمية على التعدين.


تأثر نشاط مجموعات معدّني البتكوين عالميا بأحداث كازاخستان الحالية. كما انخفض نشاط المعدنين الرئيسيين F2Pool ب 12.8% و AntPool ب 11.6% و ViaBTC ب 19.2% – حوالي 18% من نشاط تعدين البيكوين بسبب أزمة كازاخستان.

و تواجه كازاخستان أسوأ اضطرابات لها في ال10 سنوات الأخيرة. فبعد زيادة أسعار الوقود اندلعت الاحتجاجات في كل أرجاء البلاد. و بسبب التصعيد الحاصل قرر البنك الوطني تعليق عمل البنوك حرصا على سلامة موظفيها. كما تم قطع خدمات الإنترنت في معظم أنحاء البلاد الأمر الذي سبّب هبوط حاد في سعر البيتكوين. و توقفت الرحلات الجوية من وإلى مطار ألما آتا.

هبوط كبير في سوق العملات الرقمية تزامنا مع انخفاض سعر البيتكوين

بعد اجتماع الفيدرالي الأمريكي و التأكيد على تحريك أسعار الفائدة, شهد سوق العملات المشفرة انخفاضا في أسعار أكثر من 100 عملة.

كما نزل رأس المال السوقي للعملات المشفرة خلال الساعات الماضية بأكثر من 200 مليار دولار.و بهذا يكون قد تراجع من مستويات أعلى 2.250 تريليون دولار إلى مستويات قرب 2.05 تريليون دولار.

و أكّد خبراء على أن تصاعد الأحداث في كازاخستان يشكل سببا إضافيا في هبوط أسعار العملات. و طال الهبوط معظم العملات الرقمية باستثناء العملات المستقرة التي يرتبط سعرها بالدولار الأمريكي.

كما تنبأ محللون بانخفاض كبير في سعر البيتكوين.

المزيد من التفاصيل حول سوق العملات و هبوط أسعارها:  سوق العملات الرقمية يشهد هبوطا في أسعار أكثر من 100 عملة.

Ahmad Houjayrie

متخصص في البرمجة، أخصائي تحسين محركات البحث و مطور ووردبريس في موقع نقاش الأسواق (Markets Debate)

قد يهمك أيضا

0 0 votes
تقييم المقالة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى