أخبار الأسواق والعالماخبار الفوركس

إرتفاع معدلات التضخم بيانات تركيا تصعق الأسواق.

إرتفاع معدلات التضخم-markets debate
أخبار الليرة التركية

إرتفاع معدلات التضخم, بيانات تركيا تصعق الأسواق.

بلغ معدل التضخم السنوي سنة 2017 14.97% وقفز في عام 2021 الى 36.08%. بينما كان معدل ديسمبر هو الأعلى بعد عام 2002.

بالإضافة سجل مؤشر أسعار المنتجين إرتفاعا” الى 79.89%.

على هذا الجانب, بلغ المعدل ذروة 19 عاما” والفرق القياسي بين أسعار المنتجين ومؤشر أسعار المستهلك هو فرق سلبي للغاية وذلك الى إستمرارية إرتفاغ الأسعار.

إرتفاع معدلات التضخم بيانات تركيا تصعق الأسواق.

أسباب إرتفاع معدلات التضخم في تركيا؟

هناك العديد من الأجوبة على هذا السؤال, ومن أهمها هو الإعتماد على مصادرة المنتوجات من الخارج إثر ضعف الإنتاج المحلي.

وعامل السياسة النقدية زيادة في أسعار الصرف الأجنبي في عام 2013 الذي يعتبر من الأسباب الرئيسية.

كانت أزمة فيروس كورونا ضربة موجعة على الإقتصاد العالمي.

وأشارت التقارير الى إرتفاع هائل في معدلات التضخم في عام 2021, نتيجة زيادة الأسعار ومشاكل العرض وتأثيرات السلع.

هذه هي الأسباب التي رفعت التضخم في العالم لكن السبب الرئيسي والمشوؤم منه هو مشكلة السياسة النقدية.

وتسبب الإصرار على أن معدل التضخم المرتفع هو نتيجة أسعار الفائدة العالمية, مما سارع في تراجع أسعار الفائدة وإرتفاع أسعار الصرف الى زيادة معدلات التضخم.

لا أحد يعلم بالغيب, يعني لا أحد يعلم ماذا سيحدث في المستقبل. لذا الجميع يترقب إستمرارية إرتفاع التضخم بالإضافة الى إرتفاع العملات الأجنبية.

ولا أحد لديه أي معلومة بالخطوات الذي سيتم إتخاذها في السياسة النقدية والمالية.

وأدلى وزير الخزانة والمالية ” نور الدين النبطي ” على حسابه قائلا”:

سيتم إتخاذ خطوات مختلفة لحماية الليرة التركية ومن المتوقع صدور بيانات جديدة لهذا الشهر.

وذكرنا في التقارير الذي أصدرت الأسبوع السابق أنه أثناء تنفيذ خطة حساب الودائع بالعملات الأجنبية رقما” قياسيا”,

حيث تراجعت ودائع الليرة التركية وإحتياطيات البنك المركزي للجمهورية التركية.

وهناك توقعات تشير الى إستمرارية هبوط في الإحتياطيات مع تأثير تدخل المركز في النقد الأجنبي.

ووعد البنك المركزي التركي المعلق بالهدف 5% للتضخم في السياسة النقدية وسعر صرف للعام السابق 2022 يؤثر على تراجع الثقة في الأسواق.

والبعض يترقب هبوط من 36% الى 5% ما عدا رفع سعر الفائدة غير موجودة في الخطط.

كذلك لا يبدو انه من الممكن تحقيق مثل هذا الانخفاض الحاد مع القرارات التي يجب إتخاذها في معاملات السوق.

ومع ذلك فإننا نفهم من آخر نص خاص بلجنة السياسة النقدية للمركز انه سيتم تقييم النقطة التي تم التوصل اليها مع الإجراءات عدم الفائدة حتى نهاية شهر مارس.

وفي هذه العملية نتوقع إتساع الفجوة بين التضخم الرئيسي والهدف أكثر.

أغلقت سنة 2021 أبوابها بمعدلات تضخم عالية لم تشهدها منذ 19 عاما”, وفتحت سنة 2022 أبوابها بمعدلات متراكمة من الإرتفاعات.

بعد إرتفاع معدلات التضخم, أسعار الكهرباء والغاز الطبيعي والوقود والضرائب ترتفع إرتفاعًا ملحوظًا.

وفي حال إنضمت هذه الأسعار المرتفعة الى السلة فسوف تؤدي الى زيادة التضخم أكثر في يناير.

من خلال النظر الى مؤشر أسعار المنتجين ومراعاة الزيادة في أسعار صرف العملات الأجنبية في الأسبوع الماضي , لا نتوقع أي تضخم سلبي في يناير.

يقوم البنك المركزي التركي على محافظة سياسة الفائدة المنخفضة الذي تتطلبها الحكومة وينجز سياسة مخالفة كليا” لسياسة البنوك المركزية.

*على الرغم من أن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي المعلن عنه اليوم لا يزال أعلى من عتبة النمو عند 52.1،فقد وصلت تكاليف المدخلات في القطاع إلى أعلى مستوى لها في تاريخ قياس البيانات.

لذلك، كان هناك انخفاض خطير في المشتريات.

وقالت آي سي آي إن الوضع في القطاع في ديسمبر “أدت الزيادات الحادة في الأسعار إلى صعوبة استلام الشركات لطلبات جديدة.

ولأول مرة منذ مايو 2020، انخفضت الطلبيات الجديدة في جميع القطاعات”.

تلخيصها في الوصف. لا تزال الزيادة في سعر الصرف تنعكس كتكلفة على المواطنين، والصناعيين، والمنتجين، والتجار.

وإذا نظرنا إلى كيفية بدء سعر زوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية تعاملاته في عام 2022؛

بعد الإغلاق عند 13.30، ارتفع السعر إلى 13.95 قبل التضخم ويتداول عند 13.40 في الساعة الماضية.

كما ارتفع السعر الذي انخفض بنسبة 30٪ في الفترة من 20 ديسمبر – 24 ديسمبر بنسبة 25٪ الأسبوع الماضي مقارنة بهذه الفترة.

ولا يزال التقلب في العملة مرتفعًا للغاية وهناك استقرار فوق 13.00 في السعر.

ونتبع النطاق 14.65-14.80 كمنطقة مقاومة أولى في التسعير والتي ستتم تجربتها مع البيانات المستقبلية،

خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية. 12.60 هو الدعم الأول الذي سنتبعه في الانخفاضات

Ranim Al Hajj

مختصة في العلوم الإقتصادية والإجتماعية, مديرة تحرير الأخبار في موقع نقاش الأسواق (Markets Debate)

قد يهمك أيضا

0 0 votes
تقييم المقالة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى