أخبار الأسواق والعالماخبار الفوركس

الدولار الاسترالي الأكثر تضررا بين العملات الرئيسية، فما السبب؟


© Reuters الدولار الاسترالي الأكثر تضررا بين العملات الرئيسية، فما السبب؟

Arabictrader.com – سجل خسائر قوية خلال تعاملات اليوم الاثنين وكان أكثر العملات الرئيسية تضررا بنسبة تصل لحوالي 4.08% متضررا بالتطورات السلبية بالأسواق وعلى رأسها تضرر شهية المخاطرة بالسوق بسبب تسارع وتيرة تفشي فيروس كورونا داخل الصين.

ولقد أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، اليوم الاثنين، تسجيل نحو 20261 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، منها 2680 إصابة بأعراض و17581 بدون أعراض، ويأتي هذا مقارنة مع 21865 إصابة قبل يوم منها 1580 إصابة بأعراض و20285 بدون أعراض، وفي الوقت ذاته، أظهرت البيانات بأن الصين سجلت 51 وفاة جديدة جميعها في شنجهاي، وهذه البيانات كان لها تأثير سلبي بتداولات الاسترالي أمام العملات وبخاصة في ظل الشراكة التجارية القوية بين أستراليا والصين، وأي تطورات سلبية بالصين دائما ما تنعكس بقوة على تحركات الاسترالي بأسواق العملات.

وفي المرتبة الثانية بقائمة العملات الأكثر تضررا اليوم يأتي بنسبة خسائر تقدر بنحو 3.11%، حيث تضرر الاسترليني من المخاوف حيال الصفقة التجارية المحتملة بين بريطانيا والولايات المتحدة، حيث حذرت النقابات العمالية، من أن آمال بريطانيا في صفقة تجارية مواتية مع الولايات المتحدة، بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قد تتقوض، بسبب عدم التزام الحكومة بحقوق العمال، وذلك فقا لصحيفة الجارديان البريطانية، والتي تأتي تزامنا مع انطلاق الجولة الثانية من المحادثات بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة هذا الأسبوع، وهذه التقارير كان لها وقع سلبي بتداولات الاسترليني أمام العملات الاخرى.

بينما في المرتبة الثالثة بقائمة العملات الخاسرة يأتي النيوزلندي بنسبة تصل لحوالي 1.30%، حيث النيوزلندي كنظيره الاسترالي يتضرر من التطورات السلبية في الصين بسبب العلاقات التجارية القوية معها، ومع تفشي فيروس كورونا بقوة بالصين والمخاوف حيال تأثيره السلبي على الاقتصاد الصيني، فإن الدولار النيوزلندي كانت تحركاته سلبية بأسواق العملات بسبب هذه التطورات.

أما في المرتبة الرابعة بقائمة العملات الخاسرة اليوم يأتي اليورو أو الموحدة بنسبة خسائر تقدر بحوالي 1.07%، حيث تضرر اليورو خلال تعاملات سوق العملات اليوم بتقرير مورجان ستانلي (NYSE:) عن اقتصاد منطقة اليورو وذلك قام الخبراء لدى بنك مورجان ستانلي بخفض توقعاتهم للنمو الاقتصادي داخل منطقة اليورو خلال العام الجاري، حيث توقع الخبراء نمو الناتج المحلي الإجمالي بمنطقة اليورو بنسبة 2.7% فقط هذا العام، وذلك مقارنة بتوقعاتهم السابقة بأن ينمو بنسبة 3%. كما توقعوا نمو اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 1.3% فقط بالعام المقبل.

وبالمرتبة الأخيرة بقائمة العملات الخاسرة اليوم يأتي الدولار الكندي بنسبة خسائر تقدر بحوالي 0.28% فقط، والذي تضرر بسبب هبوط بقوة بتداولات سوق العملات والسلع اليوم نظرا للمخاوف حيال تفشي فيروس كورونا بالصين، ونظرا لأهمية القطاع النفطي بكندا، فإن هبوط أسعار النفط انعكس بشكل سلبي بتداولات الدولار الكندي أمام العملات الرئيسية.

اطلع على المقالة الأصلية


المصدر

قد يهمك أيضا

0 0 votes
تقييم المقالة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى