أخبار عالمية

أوكرانيا لا تسمح للعسكريين المحاصرين في مدينة ماريوبول بإلقاء أسلحتهم

أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، في اتصال هاتفي أن أوكرانيا لا تسمح للعسكريين التابعين لها والمتمركزين في مصنع آزوفستال بمدينة ماريوبول بإلقاء أسلحتهم، وفقا لما نقلته وكالة سبوتنيك عن الكرملين.

وأضاف الكرملين أن بوتين أبلغ ميشيل أيضا أن الاتحاد الأوروبي يمكنه “التأثير” على أوكرانيا لوقف ما وصفه بالقصف “المكثف” على دونباس.

وأكد بوتين أن التواصل المباشر مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي “يعتمد بشكل خاص على نتائج المفاوضات” بين البلدين.

وفي آخر التطورات، قالت وزارة الدفاع الروسية إنها مستعدة لوقف فوري للنار في مصنع “آزوفستال” في ماريوبول، من أجل السماح بإجلاء مدنيين، إذا استسلم المقاتلون. وأوضحت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن نقطة البداية لهذه الهدنة الإنسانية تتمثل في رفع القوات الأوكرانية الرايات البيضاء فوق “آزوفستال”، مؤكدة أن المدنيين الذين يخرجون سيكون لديهم خيار الانضمام إلى أراض خاضعة للسيطرة الأوكرانية أو الروسية.

وأضافت “هذه المبادرة الإنسانية التي اتخذتها جمهورية روسيا الاتحادية صالحة 24 ساعة يوميا”، مشيرة إلى أن “حافلات وسيارات” وكذلك سيارات إسعاف، متوافرة بشكل دائم وجاهزة لأي عمليات نقل.

وجاء ذلك بعد قليل من تصريح الوزارة بأنها تهدف لإحكام السيطرة الكاملة على دونباس وشرق أوكرانيا، وتخطط لتأمين ممر إلى شبه جزيرة القرم.

بدورها، نددت وزارة الدفاع الأوكرانية بالخطط التي أعلنتها روسيا للسيطرة الكاملة على دونباس وجنوب أوكرانيا ووصفتها بأنها “إمبريالية”.


المصدر

قد يهمك أيضا

0 0 votes
تقييم المقالة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى