أخبار الأسواق والعالم

الحرب والعقوبات يدفعان المستثمرون الروس لتكثيف مشترياتهم في عقارات مدينة عربية

اقتنص المشترون الروس الفرص في عقارات دبي خلال الربع الأول من العام الجاري، حيث صعدوا مرتبتين إلى المركز الخامس في تصنيف أكثر الجنسيات شراءً للعقارات في الإمارة، وفقاً لتصنيف شركة السمسرة “بترهومز” Betterhomes.

ويأتي تنامي عمليات الشراء من المستثمرين الروس، وسط عقوبات أكثر صرامة مفروضة على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا، فيما كان الملياردير المالك لنادي تشيلسي، رومان أبراموفيتش من بين الذين اكتشفوا السوق، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وقالت شركة “بترهومز” ومقرها دبي إن مشتريات الروس قفزت 67% على أساس سنوي، وامتنعت عن الكشف عن إجمالي المعاملات.

وجاءت القفزة الأخيرة في ترتيب الروس من بين الجنسيات الأجنبية الأكثر شراء للعقارات في دبي، بعدما احتلوا المركز السابع لمدة عامين بعد صعودهم من المرتبة التاسعة في 2019.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ”بترهومز”، رايان ماهوني، إن الأثرياء الروس يركزون على العقارات التي تطل على مناظر شاطئية ممتازة في أغلب الأحيان.

وتشمل الأحياء الشهيرة نخلة جميرا، والتي تعد موطناً للعقارات التي تقدر قيمتها بملايين الدولارات.

وأضاف ماهوني، إن الروس كانوا دائماً جزءاً من السوق العقاري في الإمارات، على الرغم من أن الزيادة الأخيرة في المشترين بدأت من قاعدة منخفضة.

ويأتي ذلك، فيما يتعافى سوق العقارات، والذي يساهم بنحو ثلث اقتصاد دبي.

وارتفعت مستويات الإشغال في مناطق التملك الحر مع تخفيف قيود فيروس كورونا، لتصل إلى 93% في الربع الأول من 79% خلال نفس الفترة من عام 2021، وفقاً لشركة الوساطة العقارية.

وبلغ إجمالي المعاملات خلال الأشهر الثلاثة الأولى قرابة 18 ألفاً، بقيمة مبيعات بلغت نحو 43 مليار درهم (11.7 مليار دولار)، مقارنة بنحو 10 آلاف في الفترة نفسها من العام الماضي.

كما شهدت دبي أيضاً مبيعات قياسية لمنزل خاص واحد بقيمة 280 مليون درهم خلال الربع، وفقاً لشركة بترهومز.

وكانت أفضل المواقع لشراء الشقق هي منطقة الخليج التجاري بالقرب من منطقة وسط المدينة والمركز المالي، تليها مرسى دبي، فيما كانت معظم مشتريات الفلل والتاون هاوس في منطقة جميرا الدائرية والمرابع العربية.

وتصدر المستثمرون من المملكة المتحدة قائمة المشترين للعقارات في دبي، فيما احتل الهنود المركز الثاني.


المصدر

قد يهمك أيضا

0 0 votes
تقييم المقالة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى