تحليلات وآراء

مسلسل قضية الريبل يصل للحلقة الأخيرة

بعد الصراع الذي دام قرابة الثلاث سنوات بين شركة و لجنة البورصات و الأوراق المالية الأمريكية (SEC) نحن الآن على أعتاب المشهد الأخير من تلك القضية التي كانت حديث الصحافة الأمريكية والسوق الأمريكي وبالأخص طبعا سوق لما كانت تحمله هذه القضية في طياتها من مصير مستقبل العملات الرقمية في أمريكا تحديدا وفي العالم بشكل عام فبغض النظر عن إن كانت حقا أسباب هذه القضية سياسية او اقتصادية او تنظيمية فلن نستطيع ان ننكر الأثر السلبي والمخاوف التي تركتها في صدور متداولي العملات الرقمية والمستثمرين في هذا المجال. 

لكن رب ضارة نافعة فكما كانت هذه القضية تدق مسمارا في نعش سوق الكريبتو بشكل عام وخصوصا لشركة الريبل، قد تكون اليوم هذه القضية هي الشرارة التي ستشعل صاروخ العملات الرقمية في سماء الاقتصاد العالمي. 

الآن نحن على أعتاب إعلان انقضاء الدعوى القضائية بين الريبل وهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية اما بانتصار شركة الريبل أو التسوية القضائية بين الشركة واللجنة المالية بعد أن اعتبرت القاضية سارة ندبرن أن تصريحات ويليام هينمان المدير السابق لـ SEC الخاصة بعملة الايثيريوم عندما صرح: (بأن الايثريوم لا يعد سند مالي أو أصل مالي) هي تصريحات رسميه و تعبر عن رأي الـ SEC وليس رأي شخصي لويليام هنمان كما ادعي جاري جنسلر المدير الحالي للـ SEC وهذه كانت نقطة الخلاف الرئيسية بين الريبل والـ SEC حيث تم توجيه تهمة للريبل كونها تدعي انها سند وأصل مالي في حين أن هذا الادعاء بمرور الوقت في القضية تبين أنه ليس له محل من الصحة. 

 وبهذا تكون انتهت نقطة الخلاف التي أطالت من أمد القضية باعتبار أن الريبل مثل الايثيريوم ولا يختلف عنه في أي شيء فإن كان هيلمان قد صرح في وقت مضى أن الايثريوم ليس سند مالي إذن بالتالي الريبل ليس سند وبذلك تسقط الدعوى القضائية. 

وبعد أن نشر المحامي جيمس كيفلن الوثيقة التي وقعت عليها سارة ندبرن التي تفيد برفض المحكمة طلب ال SEC. 

وهذا لا يعد فوز نهائي للريبل ولكن هو فوز في معركة من المعارك التي دارت بين الشركة واللجنة ولكن هذه المرة كان انتصار كبير ويعتبر هو الحلقة الأخيرة، ما ننتظره الآن هو أن لجنة الأوراق المالية احتمالية استغلال حقها في رفع رفض القرار للقاضي العام خلال ١٤ يوم او ستحاول تسوية القضية مع شركة الريبل حفظا لماء وجهها بعد ان انكشفت كثير من الوثائق في القضية تشير إلى فساد يدور داخل أروقة لجنة البورصات والأوراق المالية الأمريكية. 

أما بالنسبة لأهم جزء وهو سعر الريبل () حاليا السعر غير معبر نهائيا عن قيمة العملة التي تعد حاليا أقوى شركة تحوي على أكبر وأفضل شبكة مدفوعات عالمية ونظام مصرفي ينافس نظام SWIFT العالمي بل يفوقه بكثير دون مقارنة تذكر حيث عبر مدير سابق في بنك جولدمان ساكس (NYSE:) ان القضية اثرت على السعر بالسلب ووضعته تحت الضغط نتيجة مخاوف المستثمرين. 

إذن الوضع الحالي للعملة من وجهة نظر التحليل الأساسي هو وضع استعداد للانفجار لتأخذ عملة الريبل السعر الحقيقي والمناسب لها، مما يعني أننا على موعد هذا العام مع القنبلة الحقيقي لعام ٢٠٢٢ في سوق الكربتو حيث من المتوقع أن تصل عملة الريبل إلى أسعار عالية بعيدة عن الأسعار الحالية لها و قد يبدأ هذا الانفجار من شهر مايو القادم و لكن هذا التحليل متوقف على الأسبوعين القادمين لنرى كيف ستتصرف لجنة الـ SEC فكل شيء وارد ولكن بنسبة تصل لـ ٧٠٪ القضية محسومة لشركة الريبل. 


المصدر

قد يهمك أيضا

0 0 votes
تقييم المقالة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى